cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.
مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.
لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



نظرة سيد قطب للمنهج القرآني في بناء الإنسان والحضارة من خلال تفسير الظلال: دراسة موضوعية


د. محمد أمين حسيني


الملخص:
يهدف هذا البحث إلى بيان نظرة سيد قطب للمنهج القرآني في بناء الإنسان والحضارة من خلال تفسيره في ظلال القرآن. تتمثل مشكلة البحث في أن المنهج القرآني في بناء الإنسان والحضارة كما وردت في تفسير الظلال تحتاج إلى استنباط وبيان. هذا البحث مهم لأنه يتناول موضوع بناء الإنسان والحضارة في القرآن الكريم من خلال أحد أبرز المفسرين المعاصرين، وهذا من شأنه أن يساعد الإنسان في القيام بالمهمة التي كلّف بأدائها. اعتمد البحث على المنهج الاستقرائي والتحليلي. توصل البحث إلى مجموعة من النتائج والمتمثلة في: أن مهمة القرآن الكريم هي بناء الإنسان والحضارة، وأن فاعلية المنهج القرآني مرهونة بحسن تنزيله. كما توصل البحث إلى أن عملية البناء وفق المنهج القرآني تمر عبر مستويات ومراحل وأن حفظ البناء من مفسدات الإنسان والحضارة ركن من أركان تلك العملية. وأخيرا، فإن المنهج القرآني في بناء الإنسان والحضارة متميز ومردّ ذلك للخصائص التي يتميز بها والمتمثلة في: الربانية، والتدرج في التنزيل، والشمول والتكامل والتوازن، والدوام وصلاحه لكلّ زمان ومكان مع الواقعية والتيسير والثبات والمرونة. كما أنّ هذه الخصائص تتمحور بشكل أساسي على الفطرة الإنسانية وترجع إليها.
الكلمات المفتاحية: بناء الإنسان، بناء الحضارة، في ظلال القرآن، خصائص المنهج القرآني.